Arab Preneur

إعلان الشركات الناشئة المتأهلة لنهائي مسابقة ClimaTech Run2023

تقارير وتحقيقات معارض ومؤتمرات

 شركات ناشئة من ٤٤ دولة تقدمت للمشاركة في المسابقة و53% منها في مرحلة متقدمة من النمو.. وتأهل 3 شركات في مجالات حلول الطاقة المتجددة وسلاسل توريد المنتجات الزراعية والمياه للتصفيات النهائية

أعلنت وزارة التعاون الدولي تفاصيل النسخة الثانية من المسابقة الدولية ClimaTech Run2023 والتي تم إطلاق النسخة الأولى منها في إطار استضافة مصر لمؤتمر المناخ COP27 عام ٢٠٢٢، حيث تستهدف المسابقة تحفيز الشركات الناشئة العاملة في مجال تكنولوجيا العمل المناخي من مختلف دول العالم، وذلك بالشراكة مع وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والبيئة، إلى جانب شركاء التنمية؛ برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ومايكروسوفت، ومجموعة البنك الدولي. وتأتي النسخة الثانية من المسابقة الدولية في إطار الاستعدادات لمؤتمر المناخ COP28 بالإمارات العربية المتحدة.

جاء ذلك خلال الفعالية رفيعة المستوى التي شهدتها الدكتورة رانيا المشاط؛ وزيرة التعاون الدولي، بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة، بمشاركة السيد أليساندرو فراكاسيتي؛ الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة في مصر، والسيدة ميرنا عارف؛ مدير شركة مايكروسوفت، وممثلي مجموعة البنك الدولي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

 

 وزيرة التعاون الدولي: الشركات الناشئة تقوم بدور حيوي في تشجيع حلول التخفيف والتكيف مع التغيرات المناخية

وكشفت الدكتورة رانيا المشاط؛ وزيرة التعاون الدولي، أن النسخة الثانية من المسابقة الدولية ClimaTech Run2023 شهدت إضافة ثلاثة معايير اختيار إضافية للشركات الناشئة مُتمثلة في النمو، والمرونة، والابتكار، بهدف تحديد الشركات الناشئة التي لديها القدرة على إحداث تغيير إيجابي كبير على البيئة والمجتمع، وتطوير الحلول المبتكرة لمكافحة التغيرات المناخية، والتوسع في أفكار وحلول التخفيف والتكيف.

وأضافت المشاط أن المسابقة تبني على ما تحقق من جهود خلال عام 2022 تزامنًا مع رئاسة مصر لمؤتمر المناخ COP27، حيث شاركت ٤٢٢ شركة ناشئة من ٦٦ دولة في النسخة الأولى كان معظمهم في مراحل النمو الأولى بنسبة ٨٢%، وانطلاقًا من المنافسة الشديدة في المسابقة ٤٨% فقط منهم تمكنوا من الوصول للمراحل النهائية. لذلك، تم التركيز هذا العام على تلك الفئة التي لم يحالفها الحظ من الوصول للمراحل النهائية للمسابقة في النسخة الأولى، وتم دعوة ٤٠٥ شركة ناشئة وجاءت المشاركات من ٤٤ دولة.

ونوهت بأن المسابقة تهدف إلى تحفيز وتشجيع الحلول الرقمية والتكنولوجية المبتكرة والمستدامة لتعزيز العمل المناخي، ومواجهة التداعيات الاقتصادية والاجتماعية الناجمة عنه، من خلال الجهود المبذولة لإشراك كافة الأطراف ذات الصلة في تعزيز العمل المناخي، وتشجيع الأفكار المبتكرة والحلول المستدامة.

وأشارت إلى الدور الحيوي الذي يمكن أن تقوم به الشركات الناشئة من خلال الأفكار المبتكرة لمكافحة تداعيات التغيرات المناخية من خلال تقليل الانبعاثات في قطاعات الطاقة وتعزيز الأمن الغذائي وتحفيز وسائل النقل الذكي والمستدام، موضحة أن مصر تستهدف تحفيز مشاركة الأطراف ذات الصلة في تحويل التعهدات المناخية إلى إجراءات واقعية وتدابير ملموسة.

د. عمرو طلعت: ندعم كافة الجهود لتطويع الابتكار الرقمي لمواجهة التحديات المناخية

ومن ناحيته أكد الدكتور عمرو طلعت؛ وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن مسابقة Climatech Run الدولية تعد منصة هامة لتحفيز رواد الأعمال والشركات الناشئة على الابتكار التكنولوجي الأخضر، وإيجاد حلول رقمية مبتكرة لتعزيز العمل المناخي والتصدي للتحديات التي تفرضها آثار التغير المناخي لاسيما مع التوجه العالمي نحو بناء مجتمعات مستدامة واتخاذ خطوات استباقية لمواجهة تداعيات التغيرات المناخية.

وأوضح الدكتور عمرو طلعت أن التحديات المناخية تمثل مشكلة عالمية تتطلب تعاونًا عالميًا، وتعزيز دور التكنولوجيا للحد من التأثيرات السلبية لها من خلال تبني التكنولوجيات الصديقة للبيئة؛ ودمج تكنولوجيا المعلومات في إدارة الموارد البيئية.

وأشار الدكتور عمرو طلعت إلى اهتمام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالمشاركة الفاعلة في فعاليات النسخة الثانية من مسابقة Climatech Run الدولية بالشراكة مع وزارتي التعاون الدولي والبيئة والمنظمات الدولية والقطاع الخاص انطلاقا من رؤية الوزارة بأهمية دعم كافة الجهود الرامية إلى تطويع تكنولوجيا المعلومات والابتكار الرقمى لمواجهة التحديات المناخية، والتحول نحو الاقتصاد الأخضر.

وأضاف وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن قطاع الشركات الناشئة في مصر يشهد نموًا سريعًا ومضطردًا يقترن به اهتمام كبير من شركات رأس المال المخاطر وصناديق الاستثمار؛ حيث تتبنى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات استراتيجية متكاملة تستهدف توفير الدعم اللازم للشركات التكنولوجية الناشئة، ونشر ثقافة وتعزيز نمو بيئة ريادة الأعمال ودعم الشركات الناشئة؛ موضحًا أنه يتم إنشاء مراكز ابداع مصر الرقمية في كافة أنحاء الجمهورية لتوفير بيئة متكاملة لاحتضان الأفكار المبتكرة ومساعدة رواد الأعمال.

وخلال الفعاليات تم الإعلان عن تأهل 3 شركات ناشئة للمرحلة النهائية من المسابقة للمشاركة في مؤتمر المناخ COP28، وهم شركة Powerstove من نيجيريا المتخصصة في حلول الطاقة المتجددة في البلدان النامية، وشركة FreshSource من مصر المتخصصة في حلول سلاسل توريد المنتجات الزراعية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتعزيز الأنظمة الغذائية المستدامة، بالإضافة إلى شركة Kumulus من تونس المتخصصة في حلول توفير مياه الشرب النظيفة باستخدام الطاقة الشمسية.

•الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي: نبني على الجهود المبذولة في النسخة الأولى من المبادرة.. ونقدم الدعم للشركات من خلال مختبر تسريع الأثر الإنمائي

من جانبه عبر السيد أليساندروا فراكاسيتي؛ الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، عن سعادته بالمشاركة في المسابقة الدولية Climatech Run، وتوفير الدعم للشباب من رواد الأعمال والمبتكرين لتعزيز الجهود المشتركة لمكافحة التغيرات المناخية لنبني على الجهود الضخمة التي تمت خلال النسخة الأولى من المبادرة، موضحًا أن مختبر تسريع الأثر الإنمائي سيكون جزءًا من هذه المبادرة لتقديم الدعم والمساندة للشركات الناشئة.

مدير شركة مايكروسوفت: حريصون على توفير الدعم والتدريب للشركات الناشئة في مجال العمل المناخي

من ناحيتها قالت السيدة ميرنا عارف؛ مدير شركة مايكروسوفت مصر: “سعداء كوننا جزء من هذه المبادرة الهامة للعام الثاني على التوالي لدعم ريادة الأعمال الاجتماعية، وشركة مايكروسوفت حريصة دائمًا على المساهمة والتشجيع للشركات الناشئة سواء من خلال التدريب والدعم الفني وهذا جزء أصيل من اهتماماتها”.

البنك الدولي: المسابقة تقوم على فهم دقيق لمخاطر التغيرات المناخية ودور الشركات في مواجهتها

وقالت السيدة فيدريكا رانهاير؛ ممثلة البنك الدولي في كلمتها: “نتوجه بالشكر لوزارة التعاون الدولي على قيادتها لتلك الجهود، وبالتأكيد تعد المسابقة في غاية الأهمية حيث تقوم على فهم دقيق لأهمية العمل البيئي ومواجهة التغيرات المناخية والتحديات التي تفرضها علينا، ومن هنا يتأتي ضرورة دعم المبتكرين ورواد الأعمال من الشباب لتحفيز الحلول المبتكرة في مجالي التخفيف والتكيف”.

 

شراكة بناءة بين الحكومة وشركاء التنمية والقطاع الخاص وشركات التكنولوجيا الكبرى

وتعد المُسابقة الدولية Climatech Run، مثالا للشراكات البناءة بين الحكومة وشركاء التنمية والقطاع الخاص وشركات التكنولوجيا الكبرى، من أجل فتح آفاق العمل المناخي للشركات الناشئة، حيث يتم تنفيذ النسخة الأولى من المسابقة بالشراكة مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وبرنامج الأغذية العالمي، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والبنك الأفريقي للتصدير والاستيراد “أفريكسيم بنك”، وشركة جوجل، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، وشركة مايكروسوفت، ومن مسرعات الأعمال فلك ستارت ابس، وشبكة رواد الأعمال، وأفريلابس والعديد من الشركاء الآخرين.

وتأتي المسابقة تلبية للنداء العالمي بضرورة التصدي للتغيرات المناخية وابتكار الحلول المستدامة الهادفة للحفاظ على البيئة ومنح أولويات للتكنولوجيات الصديقة للبيئة والتي تمثل داعمًا لحلول التكيف والتخفيف من تداعيات التغيرات المناخية، وقد شهدت النسخة الأولى تقدم أكثر من ٤٢٢ شركة، من أكثر من ٦٦ دولة على مستوى العالم من قارات آسيا وأفريقيا وأوروبا والأمريكتين وإستراليا، كما تقدم في مسار الفن الرقمي، أكثر من 166 فنانًا من 55 دولة على مستوى العالم، وقد تم تخصيص جوائز للشركات الناشئة التي تعمل في قارة أفريقيا.

مزيد من التفاصيل عن النسخة الأولى من المسابقة من هذه الروابط :
https://climatechrun.com/ar/
https://moic.gov.eg/ar/news/764
https://moic.gov.eg/ar/news/634

المنشورات ذات الصلة

بالصور.. غرفة مكة تطلق فعاليات الأسبوع العالمي لريادة الأعمال

Arab Preneur

المنامة تستضيف المؤتمر العالمي لرواد الأعمال 5-6 فبراير

Arab Preneur

تعرف على المشاركين في «مهرجان الشارقة لريادة الأعمال»؟

Arab Preneur

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أوافق المزيد..