Arab Preneur

خبيرة تربوية: المرحلة الإعدادية هي الأنسب لتعليم ريادة الأعمال

أخبار تقارير وتحقيقات معاهد وجامعات

أشادت الخبيرة التربوية؛ الأستاذة الدكتورة سامية خضر؛ أستاذ علم الاجتماع بكلية التربية جامعة عين شمس، بقرار وزارة التعليم تدريس منهج ريادة الأعمال بالمرحلة الإعدادية في مصر،  موضحة إن اختيار المرحلة الإعدادية هو الأنسب لأنه يمكن الطلاب في سن مبكرة من تعلم مفاهيم ومهارات ريادة الأعمال ويساعدهم على البدء في تطوير مهاراتهم العملية لكيفية اختيار وإنشاء مشروع ريادي، وإدارته بنجاح، وتعلم كيفية تسويق منتجاتهم أو خدماتهم بشكل فعال.

وقالت د. سامية خضر – في تصريحات خاصة بموقع صدى البلد- أن هذه الخطوة تؤهلهم للاستعداد بشكل أكبر  للمرحلة الثانوية وتمكنهم من التحديد الأمثل لمسار تعليمهم ومستقبلهم المهني بشكل أفضل، إضافة إلى جعلهم أكثر استعدادًا للدراسة الجامعية والمشاركة في بناء مشاريع ريادية، ما يمكنهم لأن يصبحوا رواد أعمال يمتلكون أفكارًا إبداعية وابتكارية ويسعون لتأسيس شركاتهم الخاصة، وتؤهلهم لمجابهة التحديات والفرص التي يمكن أن تواجههم في المستقبل.

وأضافت الخبيرة التربوية إلى أننا بهذه الخطوة نسير وفق التوجه العالمي مستفيدين من الكثير من التجارب والممارسات العالمية في هذا المجال، مشيرة إلى أن هناك العديد من الدول والجامعات حول العالم لديها برامج تعليمية تركز على تعليم ريادة الأعمال في المراحل الدراسية المبكرة، ويظهر ذلك التوجه العالمي نحو تمكين الشباب وتجهيزهم لتحقيق النجاح في عالم يتغير بسرعة.

وأشارت “خضر” إلى أنه رغم بساطة هذه الخطوة إلا أنها تحمل الكثير من الأمل والإمكانيات، إذا تم تطبيقها بشكل جاد ومحترف وفعال، حيث تسهم في خلق أجيال من رواد الأعمال والمبتكرين الشباب القادرين على المساهمة في تطوير الاقتصاد الوطني والمنافسة في سوق العمل العالمي.

وأوضحت “خضر” أن توجيه الاهتمام والدعم نحو تعليم ريادة الأعمال في مصر هو تحد كبير، ولكنه تحد يمكن تحقيقه، مشيرة إلى أن ريادة الأعمال ليست مجرد مفهوم نظري، بل هي مجال يتعلق بالتطبيق العملي وتحويل الأفكار إلى واقع، وبالتالي يجب توفير الفرص العملية والدعم للطلاب لتطوير مشاريعهم الخاصة وتحويل أفكارهم إلى أعمال ناجحة، وهذا يتطلب توجيهًا دقيقًا ومنهجيًا من قبل المعلمين والأكاديميين، بالإضافة إلى ضرورة توفير الموارد وأوجه الدعم المناسبة للمشاريع الناشئة.

وصرحت أستاذ علم الاجتماع بكلية التربية جامعة عين شمس، بأن يجب أيضًا توجيه الاهتمام نحو دعم التنمية المهنية وتوفير البيئة المناسبة للمعلمين والموجهين والطلاب، بما يتيح لهم تحسين معرفتهم ومهاراتهم في مجال ريادة الأعمال، موضحة إن تنفيذ البرامج التدريبية بالشراكة مع الجهات والكيانات والوزارات الداعمة يمكن أن يكون له تأثير كبير على مستوى التعليم في مصر، ويسهم في تطوير مفهوم الابتكار وريادة الأعمال بين الشباب، وتمكين الطلاب من مهارات الابتكار وريادة الأعمال ما يسهم في بناء مستقبل أفضل وتحقيق التنمية المستدامة في مصر.

اقرأ أيضًـــــا:

خبير تربوي: تدريس ريادة الأعمال ضرورة ملحة ويدعم الاقتصاد المصري

خبيرة تربوية: المرحلة الإعدادية هي الأنسب لتعليم ريادة الأعمال

خبير تربوي: دمج ريادة الأعمال في المناهج الدراسية يخفض معدلات البطالة

المنشورات ذات الصلة

“أمازون” و”منشآت” يتعاونان لدعم رواد الأعمال السعوديين لتأسيس شركات ناشئة

حسين الناظر

رئيس الامتياز التجاري: وثيقة الإفصاح ضرورية لحفظ الحقوق

Arab Preneur

انطلاق منتدى ريادة الأعمال المستدامة 4 أكتوبر في أبوظبي

Arab Preneur

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أوافق المزيد..