Arab Preneur

قطاع الحج والعمرة.. والاستثمار السياحي

رؤي ريادية

قطاع الحج والعمرة.. والاستثمار السياحي.

يكمن عبقرية رؤية 2030م؛ في أنها وضعت يديها على مكامن القوة في هذا البلد المعطاء، مرتكزة على تاريخ عريق قوامه اصطفاء الله لهذه البقعة المباركة من الأرض مستقرًا لبيته الحرام “أول بيت وضع للناس” ومهدًا للرسالات السماوية فهنا جبل عرفات والحرمين الشريفين ومكة المكرمة ومدينة رسول الله، وهنا جبل حراء وجبل ثور وطريق الهجرة، ومسجد قباء وجبل أحد، وغيرها من المزارات التي يحرص المسلمون على زيارتها.
وهذا ما جعل المملكة العربية السعودية الوجهة العربية الأولى المفضلة للسياح المسلمين، وتحتل المرتبة الرابعة في قائمة الوجهات العشر الأولى الأكثر زيارة من قبل السياح المسلمين؛ وفقًا لتقرير المؤشر العالمي للسياحة الإسلامية لسنة 2019م.
ومن هنا أولت الرؤية المباركة قطاع الحج والعمرة اهتمامًا كبيرًا وربطت هذا القطاع بالقطاع الأشمل والأعم قطاع السياحة، من خلال استراتيجية متكاملة للنهوض بالسياحة على مستوى المملكة، والتي وضعت قطاع الحج والعمرة في صدارة الاهتمامات، مستهدفة زيادة أعداد الزوار من الحجاج والمعتمرين إلى 30 مليون حاج ومعتمر وزائر بحلول عام 2030م.

الإصلاحات التشريعية والهيكلية

وفي سبيل ذلك تبنت سلسلة الإصلاحات التشريعية والهيكلية التي أتاحت إصدار تأشيرة الدخول إلكترونيًا، ومنحت الحاج أو المعتمر حرية التنقل في أرجاء المملكة، وقضاء أوقات أطول وزيارة أماكن ومدن متعددة كسائح، وأعادت رسم خريطة المزارات السياحية بأن أضافت لها الكثير من الأماكن التي كانت مهملة، لتحقيق الاستفادة القصوى من المواقع التاريخية والمزارات السياحية.

على سبيل المثال: طريق الهجرة الذي أعيد اكتشافه وإنتاج معرض «على خطى الرسول» الذي يروي قصة الهجرة النبوية ووصف طريق الهجرة، وأيضًا تهيئة الكثير من المزارات التاريخية مثل مدينة جدة التاريخية، ومدينة ومحافظة العلا وما تضمه من مزارات رائعة أهمها مدائن صالح، وغيرها.

كل هذا بالتأكيد سيولد الكثير من الفرص الاستثمارية والريادية في قطاع السياحة التي من الممكن تلخيصها في: إنشاء الفنادق ودور الضيافة والإيواء والتخييم، وتأسيس شركات السياحة، والتطبيقات الإلكترونية والحلول المالية التي يحتاجها السائح، وشركات لتنظيم الجولات والزيارات للأماكن الدينية والمزارات السياحية، خدمات النقل الداخلي، وتقديم خدمات الإعاشة والتغذية، المطاعم والمقاهي، الإرشاد السياحي، التسوق والحصول على الهدايا التذكارية، تجارة الجملة والتجزئة، تطبيقات وخدمات التوصيل، وغيرها.

المنشورات ذات الصلة

Early Forecast Calls This Year For Stronger Holiday Season For Retailers

Arab Preneur

40 ألف دولار جوائز  للفائزين بمسابقة “تيكني للابتكار المؤسسي”

Arab Preneur

كيف تصبح وسيطًا عقاريًا ناجحًا في السعودية؟

محمد بن علي الشهري

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أوافق المزيد..