Arab Preneur

مركز غرفة الشرقية للتحكيم يوفر منصة عدلية تمتاز بالسرعة في الإنجاز

إيكو سيستم

أكد رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية؛ عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي، ان مركز الغرفة للتحكيم الذي دشن مؤخرا سوف يعمل على تهيئة المناخ المناسب للتحكيم المؤسسي في المنطقة الشرقية من خلال توفير منصة عدلية جاذبة تمتاز بالسرعة في الإنجاز والفصل بالمنازعات.

وقال “الخالدي” : إن المركز -منذ انشائه- خطط لأن يكون الخيار المفضل للشركات والمؤسسات التي تتخذ من المنطقة الشرقية مقرًا لها، وسوف يقوم على المركز مجموعة من ذوي الخبرة والكفاءة في مجالات التحكيم والتوفيق وحل المنازعات، مشيرًا الى أن إنشاء المركز يأتي ضمن رسالتها الرامية لدعم وتطوير العمل الاقتصادي والتنموي لقطاع الأعمال، وفي إطار استراتيجيتها الشاملة بتقديم خدمات متكاملة لمجتمع الأعمال في مجال حل وتسوية المنازعات، كما يأتي تتويجًا لجهود الغرفة في مجال التحكيم منذ انطلاق التحكيم في المملكة.

غرفة الشرقية تدشن مركز التحكيم

من ناحيته قال رئيس اللجنة الدائمة لمراكز التحكيم السعودية؛ عبدالله بن عبدالعزيز الفلاج: إن مميزات التحكيم عديدة أبرزها فض النزاعات بين قطاع الأعمال والقيام بأعمال الوساطة وسرعة تنفيذ الأحكام ما يسهم في تعزيز مبادرات جذب الاستثمارات وتسريع العملية القضائية، مشيرًا إلى أن ذلك يعد خطوة مهمة سيعزز من دور الغرفة في حل النزاعات.

الجدير بالذكر أن المركز سوف يعمل على نشر ثقافة التحكيم والتوفيق في أوساط مجتمع الأعمال من خلال إقامة الندوات وعقد الدورات والبرامج التدريبية، إضافة إلى دعم وتشجيع الإصدارات العلمية من الكتب والمجلات والنشرات، وإعداد وتأهيل الكوادر الوطنية في مجال التحكيم والتوفيق، فضلاً عن تقديمه لخدمات استشارية عدة تتعلق بكيفية كتابة الاتفاقات الخاصة بالتحكيم والتوفيق، وتقديم خدمات مساندة لاختيار أفضل العناصر للقيام بمهمة التحكيم والتوفيق ونشر البحوث والدراسات في إصدارات الغرفة حول موضوعات ذات الشأن بالتحكيم والتوفيق.

المنشورات ذات الصلة

“السعودية” الأولى عربيًا في مجال التعليم

حسين الناظر

صناع الفرنشايز يجتمعون على مائدة جمعية الامتياز التجاري

Arab Preneur

“غرفة مكة” تدعو للاستفادة من محفزات مهلة تصحيح أوضاع مخالفي “التستر”

Arab Preneur

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أوافق المزيد..