Arab Preneur

«منشآت»: عدد المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالسعودية تجاوز 892 ألف منشأة

تقارير وتحقيقات شركات ناشئة معاهد وجامعات

أعلنت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة «منشآت» في تقريرها للربع الثاني من عام 2022 أن عدد المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالمملكة العربية السعودية بلغ 892.063 منشأة، بزيادة بلغت نسبتها 25.6 % مقارنة بالربع الرابع من عام 2021م، مشيرة إلى أن منطقة الرياض اسستحوذت على النسبة الأكبر بنسبة 35.4 % من إجمالي المنشآت، تلتها منطقة مكة المكرمة بنسبة بلغت 21 % منها، في حين بلغت نسبتها في المنطقة الشرقية 12.7 %، فيما بين التقرير  أن 81 % من هذه المنشآت تصنف كمنشآت متناهية الصغر وصغيرة.

ووفقُا للتقرير حصل قطاع الأغذية والمشروبات على النسبة الأعلى من حيث التمويل الاستثماري الذي حصلت عليه المنشآت العاملة في القطاع على مدار النصف الأول من عام 2022 مقارنةً بالشركات العاملة في القطاعات الأخرى، وذلك وفق تقرير منصة «ماجنيت» للنصف الأول لعام 2022، إذ حصل قطاع الأغذية والمشروبات على استثمارات بلغت نحو 178 مليون دولار (700 مليون ريال) على مدار النصف الأول من العام الحالي.

 

واستعرض التقرير نمو التمويل الاستثماري الذي حصلت عليه الشركات الناشئة السعودية بنسبة 244 % ليصل إلى 2.19 مليار ريال سعودي خلال النصف الأول من عام 2022 على أساس سنوي، حيث صُنفت المملكة العربية السعودية كثاني أكثر أسواق رأس المال الجريء نشاطًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال الفترة نفسها.

وتناول تقرير الربع الثاني تمكين ودعم المرأة في ريادة الأعمال وتحفيز المنشآت الصغيرة والمتوسطة التي تترأسها سيدات، حيث كشف التقرير أن نسبة المنشآت التي تملكها سيدات بلغ 45 % من إجمالي أصحاب الشركات الناشئة بالمملكة، وهو ما يمثل ضعف النسبة التي تحققت عام 2017.

وتأتي هذه الزيادة نتيجة لتمكين المرأة في عالم ريادة الأعمال الذي يضمن تعزيز المزايا التنافسية للمنشآت الصغيرة والمتوسطة من خلال برامج تطوير المهارات ودمج التقنيات في العمليات التجارية، إلى جانب توفير منتجات وخدمات ملائمة للغرض الذي تعسى رائدات الأعمال إليه، مما يجعلهن أكثر قدرة على المنافسة والتطور.

وتضمن التقرير الربعي نظرة خاصة على بيئة ريادة الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة في منطقة مكة المكرمة، التي تشهد نشاطًا كبيرًا في العمل الريادي، إذ تحتضن منطقة مكة المكرمة أكثر من 21 % من إجمالي المنشآت الصغيرة والمتوسطة في السعودية.

وأبرز التقرير الربعي ما تشهده صناعة القهوة السعودية من نشاط كبير في الفترة الأخيرة، حيث يوجد بالمملكة العربية السعودية ما يزيد عن 400 ألف شجرة بُن بارتفاع بلغ 70 % في إنتاج البُن الخولاني، وقد وصلت الاستثمارات في هذا القطاع قرابة 319 مليون دولار (1.2 مليار ريال) من قبل الشركة السعودية للقهوة خلال العشر سنوات المقبلة.

الجدير بالذكر أن المنشآت متناهية الصغر هي التي تضم موظفين بدوام كامل من 1 إلى 5 أشخاص أو هي التي لا تتجاوز إيراداتها مبلغ 3 ملايين ريال، أما المنشآت الصغيرة فهي التي يبلغ عدد موظفيها الذين يعملون بدوام كامل من 6 إلى 49 شخصًا أو تتراوح إيراداتها من 3 إلى 40 مليون ريال، في حين أن المنشآت المتوسطة هي التي يكون عدد موظفيها الذين يعملون بدوام كامل من 50 إلى 249 شخصًا أو تتراوح إيراداتها من 40 إلى 200 مليون ريال.

مع مراعاة أن المنشأة تصَنف بحسب الحجم تبعًا لمطابقتها لمعياري عدد الموظفين بالدوام الكامل وحجم الإيرادات معًا، وفي حالة وجود استثناءات يؤخذ بالتصنيف الأعلى بين المعيارين.

المنشورات ذات الصلة

أسرة عرب برينور تنعي فقيد العروبة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان

Arab Preneur

شركة “كالتيف” تحتفل بتخرج ١٤ شركة ناشئة من برنامج “رياكتور”

Arab Preneur

“غرفة مكة” تدعو مشتركيها إلى اجتماع الجمعية العمومية ظهر الثلاثاء المقبل

Arab Preneur

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أوافق المزيد..