Arab Preneur

“أورنج كورنرز صعيد مصر” تخرج 76 شركة ناشئة على مدار 4 دورات متتالية

تقارير وتحقيقات شركات ناشئة مسرعات وحاضنات

احتفلت “وزارة التعاون الدولي” بالشراكة مع “السفارة الهولندية”، و”بنك الإسكندرية”، بتخريج 76 شركة ناشئة على مدار 4 دورات تم عقدها من برنامج “أورنج كورنرز صعيد مصر”، أحد ثمرات الشراكات الدولية لجمهورية مصر العربية مع شركاء التنمية متعددى الأطراف والثنائيين، والذي يهدف إلى تعزيز ريادة الأعمال وتحسين بيئة الشركات الناشئة في مصر.

ونجح البرنامج -على مدار 4 دورات-  في تقديم الدعم لأكثر من 970 شركة ناشئة، ومكّن  120 شركة ناشئة من  الالتحاق بمسرعات وحاضنات الأعمال والاستفادة من الدورات التدريبية التى يتيحها البرنامج، وقد تخرج منها 76 شركة، 58% منها تقودها سيدات وفتيات، فى مختلف المجالات بواقع 21% فى مجال الأعمال الزراعية، و35% في مجال الحرف اليدوية والصناعات الإبداعية، و15% فى مجال إدارة المخلفات والاقتصاد الدائري، و29% فى مجال التعليم والتجارة الإلكترونية والصحة، إضافة إلى توفير الاستفادة لأكثر من 1000 مشارك الذين حضروا الفعاليات والموائد المستديرة التى ينظمها البرنامج للتوعية بأهمية ريادة الأعمال.

وشهدت الدورة الرابعة نجاحًا لافتًا؛ حيث سجلت 172 شركة ناشئة طلبًا للمشاركة، وتخرج فى هذه الدورة 21 شركة فى مجالات الزراعة والحرف اليدوية وإدارة المخلفات والصناعات الإبداعية، ومثلت المرأة 67% من المشاركين، وخلال هذه الدورة تم توفير أكثر من 184 ساعة تدريبية للمشاركين.

وأكدت الدكتورة رانيا المشاط؛ وزيرة التعاون الدولي أن ريادة الأعمال والابتكار ودعم الشركات الناشئة يكتسب أهمية كبرى من أجل تعزيز جهود التنمية في مصر، مشيرة إلى أن “وزارة التعاون الدولي”تنفذ العديد من البرامج بالشراكة مع شركاء التنمية فى هذا المجال، ومن بينها برنامج “أورنج كورنرز صعيد مصر”، الذى يعد نموذجًا فريدًا للتعاون مع شركاء التنمية والقطاع الخاص، ويسعى لتعزيز منظومة ريادة الأعمال والابتكار فى مصر ذات الأثر في توفير فرص العمل وتحقيق التنمية فى صعيد مصر.

وأضافت أن “وزارة التعاون الدولي” تعمل فى إطار برنامج عمل الحكومة مع كافة شركاء التنمية الدوليين على توسيع دور الشركات الناشئة وريادة الأعمال، وتحسين بيئة ريادة الأعمال والتشريعات ذات الصلة، فضلًا عن تشجيع الاستثمارات المحلية والدولية فى الشركات الناشئة، مشيرة إلى أن محفظة الوزارة تشمل حاليًا 35 مشروعًا فى مجال الابتكار والتحول الرقمى وريادة الأعمال، وتساهم تلك المشروعات فى تحقيق أحد عشر هدفًا، ويتم تنفيذها مع 15 شريك تنمية، وتمثل حوالى 4٪ من محفظة التمويل الإنمائي لمصر.

من ناحيته، أعرب السفير هان ماورتس سخابفلد،؛ سفير “المملكة الهولندية” في القاهرة، عن سعادته بأن يكون جزءًا من جهود دعم رواد الأعمال الشباب المصريين، وقال: «تشجع المملكة الهولندية سياسة التجارة والاستثمار الطموحة والمستدامة التى تهدف إلى إيجاد حلول مربحة للجميع على مستوى العالم”.

المنشورات ذات الصلة

“فرص 2” ينجح في طرح آلاف الفرص الاستثمارية

Arab Preneur

حاضنة تجسير تفوز بجائزة المبادرة المجتمعية المتميزة لعام 2022

Arab Preneur

وزيرا الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والهجرة يبحثان التعاون المشترك

حسين الناظر

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أوافق المزيد..