Arab Preneur

وزير الصناعة والثروة المعدنية: الاستراتيجية الوطنية للصناعة تدعم رواد الأعمال

أخبار تقارير وتحقيقات معارض ومؤتمرات

أكد وزير الصناعة والثروة المعدنية؛ بندر بن إبراهيم الخريف، أن الفرص الاستثمارية في القطاع الصناعي تغيرت بشكل جذري، وأن المملكة العربية السعودية من أكثر الدول المهيأة لتبني تقنيات التصنيع الحديثة نظرًا للإرادة الوطنية الكبيرة المتمثلة في توجهات رؤية المملكة 2030، وعدم وجود منافسة ما بين التقنية والموظف السعودي، إضافة إلى التركيبة السكانية المتمثلة في نسبة كبيرة من الشباب وميلهم إلى استخدام التقنيات الحديثة؛ الأمر الذي سيساعد في تسريع تحول القطاع الصناعي في المملكة.

وأوضح وزير الصناعة والثروة المعدنية -خلال مشاركته في أعمال النسخة السابعة من معرض ريادة الأعمال راد 23 ، الذي تنظمه غرفة الشرقية ممثلة في مجلس شباب الأعمال  على أرض معارض شركة الظهران الدولية- أن الاستراتيجية الوطنية للصناعة تتضمن أكثر من 60 مبادرة تمكينية، نصفها موجه لقطاع ريادة الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة، مؤكدًا على أن العمل جارٍ على خلق مساحات لرواد الأعمال في المدن الصناعية، وأن هناك عددًا من المبادرات التي أطلقتها منظومة الصناعة والثروة المعدنية قد حققت عددًا من النجاحات لرواد الأعمال؛ منها هاكاثون الصناعة الذي ينظمه صندوق التنمية الصناعية السعودي، ومبادرة “ألف ميل” التي أطلقها برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية “ندلب”.

الجلسة الافتتاحية لملتقى ومعرض راد 23
الجلسة الافتتاحية لملتقى ومعرض راد 23

وأشار وزير الصناعة والثروة المعدنية؛ إلى أن تسريع الاستكشاف هو من الأوليات التي تعمل عليها وزارة الصناعة والثروة المعدنية في قطاع التعدين، بما في ذلك الاستكشاف المسرع الذي تقوم به الدولة، إضافة إلى الاستكشاف الذي تقوم به الشركات، معتبرًا الاستكشاف المسرع هو بمثابة العصب الذي يدور حوله قطاع التعدين.

وأكد وزير الصناعة والثروة المعدنية، أن برنامج صنع في السعودية يقوم بدور مهم في تعزيز الهوية للمنتجات السعودية والتشجيع على اقتنائها، وفتح الأسواق الخارجية للمصدرين السعوديين، مشيرًا إلى أن البرنامج بدأ مؤخرًا في الاستفادة من العلامات الفرعية كبرنامج “صنع في مكة وصنع المدينة”، وإطلاق العلامة الفرعية “تقنية سعودية”، مؤكدًا على أن البرنامج حريص على اختيار العلامات التجارية التي لديها الحد المطلوب من الجودة والكفاءة.

الجلسة الافتتاحية لملتقى ومعرض راد 23
الجلسة الافتتاحية لملتقى ومعرض راد 23

وكانت فعاليات ملتقى راد 23 قد انطلقت أمس الاثنين وتستمر حتى  غدًا الأربعاء 15 نوفمبر، وقد افتتح الملتقى والمعرض أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير “سعود بن نايف بن عبد العزيز”، وحظى بمشاركة وزير الصناعة والثروة المعدنية؛ الأستاذ بندر  بن إبراهيم الخريف، ومعالي نائب وزير التجارة؛ الدكتورة إيمان بنت هباس المطيري، وعددٍ من أصحاب المعالي  المسؤولين والمتخصصين والمهتمين بريادة الأعمال داخل المملكة وخارجها، ومشاركة نحو (300) رائد ورائدة أعمال من المملكة وجمهورية مصر العربية التي تشارك كضيف شرف، بمشاركة ما يقرب من 40 منشأة يديرها رواد أعمال مصريين، تتنوع منشأتهم ما بين التعليم، والثقافة، والتكنولوجيا، وغيرها.

أمير المنطقة الشرقية يكرم وزير الصناعة والثروة المعدنية
أمير المنطقة الشرقية يكرم وزير الصناعة والثروة المعدنية

ويهدف معرض ريادة الأعمال راد 23  -الذي يشارك فيه عددٌ من الصناديق والمراكز والهيئات الداعمة لريادة الأعمال، ويعرض مشروعات الشباب ويتضمن مبادرات تجارية وصناعية استطاعت الاستمرار بتطوير الأفكار والتكيف في الأسواق واحتياجاتها – إلى خلق مجتمع حيوي يلتقي فيه المنتجين وأصحاب الأفكار الجديدة من الشباب والشابات مع الشركات الكُبرى ورجال الأعمال وجهات التمويل الداعمة لمشاريع الشباب.

اقرأ أيضًــا: 

أمير المنطقة الشرقية يدشن ملتقى ومعرض رواد الأعمال راد 23

بالصور.. غرفة مكة تطلق فعاليات الأسبوع العالمي لريادة الأعمال

تقرير: 511 مليار ريال إسهام الذكاء الاصطناعي في الاقتصاد السعودي

المنشورات ذات الصلة

جهاز تنمية المشروعات يدعم مشروعات أبناء سيناء ومدن القناة خاصة الإنتاجية

حسين الناظر

ختام الدورة التاسعة لمؤتمر ومعرض المدن الذكية( ICEC 2023) بالقاهرة

Arab Preneur

«منشآت»: عدد المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالسعودية تجاوز 892 ألف منشأة

حسين الناظر

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أوافق المزيد..