Arab Preneur

رئيس غرفة أبها: القمة تؤسس لمرحلة اقتصادية جديدة بالشرق الأوسط والمنطقة العربية والخليجية

أخبار تقارير وتحقيقات

رفع رئيس مجلس إدارة غرفة أبها الأستاذ حسن بن معجب الحويزي نيابة عن أعضاء مجلس الإدارة والأمانة العامة لغرفة أبها و قطاع الأعمال بعسير بالتهنئة والتبريكات إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ،  و صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية – أيدهما الله – بمناسبة نجاح انعقاد القمم السعودية والخليجية والعربية الصينية على أرض المملكة .

وأشار  إلى أن هذه القمم تؤسس لمرحلة اقتصادية جديدة بالشرق الأوسط والمنطقة العربية والخليجية  من خلال علاقات الصداقة التاريخية بين المملكة بالإضافة إلى الدول الخليجية والعربية مع جمهورية الصين الشعبية مما سيؤدي إلى  تأسيس شراكة استراتيجية لإعادة التوازن الجيوستراتيجي للمنطقة من خلال حشد القوى الخليجية والعربية في الرياض وتناغمها مع الشريك الموثوق والقوة الاقتصادية العالمية المتعاظمة الصين، وجذبها اقتصاديا واستثماريا وتجاريا، وفتح نوافد العلاقة الجيوستراتيجية على مصراعيها، إيذانا بحقبة سعودية خليجية، عربية بشراكة صينية.

وأضاف رئيس غرفة أبها خلال الزيارة التاريخية للرئيس الصيني للمملكة  وقع  الجانبين اتفاقية شراكة استراتيجية شاملة ستؤدي إلى نتائج إيجابية ومثمرة وستساهم في توسيع نطاق التعاون بين البلدين في شتى المجالات مع تحقيق الأهداف المشتركة وتعزيز التعاون بين البلدين في المجالات كافة، وتكثيف التواصل بين القطاعين الحكومي والخاص في البلدين؛ لبحث الفرص الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وترجمتها إلى شراكات ملموسة، وتعزيز التعاون في المجالات التي تهدف إلى الارتقاء بالعلاقة الاقتصادية والتنموية بين البلدين إلى آفاق أوسع بإذن الله..

في ختام تصريحه أشاد الحويزي بالجهود المبذولة  لنمو حجم التجارة البينية والاستثمارات بين المملكة والدول الخليجية والعربية مع جمهورية الصين الشعبية، ، من خلال زيادة حجم الاستثمارات النوعية المتبادلة بين جميع الأطراف وتعزيز العمل للاستفادة من الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة، وتكثيف التواصل والزيارات بين القطاع الخاص وزيادة سعة رحلات الناقلات الجوية، وتحفيز الشراكات الاستثمارية ، وتضافر الجهود لخلق بيئة استثمارية خصبة ومحفزة وداعمة في إطار مبادرة “الحزام والطريق”، وذلك عبر تعميق التعاون في عديد من المجالات، ومن ذلك فكرة إنشاء مجلس استثمار ومركز للأمن النووي ، وتعزيز التعاون في الاستثمار بالطاقة النظيفة، ومجالات الحوسبة والاقتصاد الرقمي والثقافة والفضاء.

المنشورات ذات الصلة

“غرفة مكة” تطلق أول برنامجاً من نوعه لـ “صناعة العطور”

حسين الناظر

اليوم وزارة الاتصالات السعودية تطلق «هاكاثون العطاء الرقمي» بالقاهرة

حسين الناظر

انطلاق الأسبوع العربي للتنمية المستدامة بالقاهرة

Arab Preneur

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. أوافق المزيد..